Overblog Suivre ce blog
Editer l'article Administration Créer mon blog

إن الرابطة الجزائرية للدفاع عن حقوق الإنسان تعبر عن استنكارها بما قام  به وزير الأسبق شكيب خليل ، بالاعتداء اللفظي في حق الصحفيين، و استعمل عبارات مهينة للصحفيين واصفا إياهم بعديمي المستوى ،وهذه الأفعال مشينة تعبر بأنه  قد فقد صوابه برمي ميكروفونات القنوات التلفزيونية الحاضرة لتغطية محاضرته.

 

 

و في هذا المجال يؤكد السيد هواري قدور الامين الوطني المكلف بالملفات المتخصصة للرابطة الجزائرية للدفاع عن حقوق الإنسان بان اهانة الصحافيين هو مساس بالجسم الصحفي ويشجع على الاستمرار في إهانة الصحافيين والاعتداء عليهم سواء من طرف المسؤولين الحكوميين الحاليين و السابقين أو غيرهم من كانوا في المسؤولية ،و نشدد بان بعض الدوائر الخفية تحاول تستهدف حرية الصحافة وكرامة الصحافيين وتسيئ أيضا للجزائر بالتصرفاتهم غير مسؤولة ، قبل ان تحاول تسيئ للصحافيين .

 

 

و عليه فان الرابطة الجزائرية للدفاع عن حقوق الإنسان تعتبر هذه افعال غير اخلاقية و غير مسؤولة من شخص تقلد مسؤولية باسم الدولة الدولة الجزائرية .

 

 

وفي هذا السياق فان الرابطة الجزائرية للدفاع عن حقوق الإنسان تتمنى من الصحافيين على ضرورة رص الصفوف فيما بينهم مهما اختلفتم ، لان فعلا هناك مخطط لقتل أصواتكم و أقلامكم ، فلا ترتجفوا او تضعفوا او تتركوا المفسدين يتغلبوا عليكِم لان نحن ايضا ذقنا قبلكم مرارة هذا المخطط الخبيث لضرب المكونات المجتمع المدني بما فيها مهنة الصحافة d

Tag(s) : #Vie médiatique, #Droits humains

Partager cet article

Repost 0